مشروع المكتبة البيتية
     

فكرة المشروع

 

تمهيد

لا خلاف في ما يتمتع به الكتاب من اهمية كالية لتواصل و التبادل المعرفي و الفكري بين البشر في مختلف المجالات و كذلك لاخلاف في كون القراءة و المطالعة هي وسيلة مهمة ايضا في حصول ثمرة التبادل و التواصل بالاستفاده من الكتاب

لذا نرى ان الاهتمام به  و بها كبيرا في جميع الاديان و الحضارات و المجتمعات

سيما في ديننا الاسلامي الحنيف حيث كان الكتاب الكريم هو اول و اهم الاسس التي ابتنى عليها الاسلام في جميع معارفه و تعاليمه و احكامه خصوصا بعد ان كانت اول اية نزلت فيه بحسب الرواية المشهورة (( اقراء باسم ربك الي خلق ...)) و كذلك ما وصلنا من اخبار و احاديث عن الرسول الاعظم صلى الله عليه و اله و ائمة اهل بيته عليهم السلام من الحث على التعلم و الاهتمام بالعلم و الكتابة و التدوين و القراءة و المطالعة و هي كثيرة تخرج عن حد الاستقصاء

ثم ان الاسرة و البيت الذي يضمها بين جدرانه و يظلها بسقفه هي اول و اصغر مكونة اجتماعية مؤثرة في توجهات الفرد و ميوله و اهتماماته حيث ان ما يسود في داخل هذا البيت من جو معين يطبع شخصية افرادها بطابعه و توجهاته فهي تعطي الانسان في هذا المكان المحدد جميع احتياجاته المعنوية و المادية و توفر له الخصوصية الشخصية و الحرية التامة بعيدا عن المؤثرات الاجتماعية في البيئة الاكبر من الحي او القرية و المدينة و امثالها حيث يفرض في هذه الاجواء الاوسع الكثير من المؤثرات التي قد لا يستطيع الانسان التغلب عليها او التحكم بها بخلاف البيت و في ضمن حدود و اطار العائلة و الاسرة الواحدة و فيه يمكن التغلب على جميع المعوقات المادية و المعنوية و الاجتماعية لاختيار نمط الحياة المادية و الاجتماعية و الثقافية التي تتناسب مع التوجه الفكري لافراد الاسرة

فحب القراءة و المطالعة و الانس بالكتاب و المكتبات يمكن ان يبذر في شخصية افراد الاسرة من هذا المكان بالخصوص سيما بين الابناء بمختلف مراحلهم العمرية حيث نستطيع ان نقوي اواصر الارتباط بينهم و بين الكتاب و نغرس فيهم عادة المطالعة و القراءة بصورة ايسر و اسهل خصوصا اذا ما تمكنا من توفير مجموعة من الكتب المنوعة و المفيدة و ابدينا الاهتمام و الرعاية لها من خلال توفير خصوصية لها بتعين مكان خاص و رفوف خاصة و لو بسيطة لوضعها و الاهتمام بنظافتها و ترتيبها و تعاهدها من وقت الى اخر

فهنا برزت الحاجة الى وجود مكتبة بيتية في داخل كل بيت و يمكن ان نبرزها اكثر بالتامل في ما ورد عن اهل بيت النبوة عليهم السلام من الحث على خصوص هذه المسالة من الاحتفاض بالكتب في البيوت فعن الامام ابو عبد الله عليه السلام قال : (( احتفظوا بكتبكم في بيوتكم فانكم سوف تحتاجون اليها ))

و كذلك كيف يمكن ان تؤثر هذه الكتب في الابناء حيث ينقل ان الامام الحسن بن علي عليه السلام دعا بنيه و بني اخيه و قال (( يابني و بني اخي , انكم صغار قوم يوشك ان تكونوا كبار قوم اخرين , فتعلموا العلم , فمن لم يستطع منكم ان يرويه فليكتبه و يضعه قي بيته ))

و ايضا عن مسالة ايراث الكتب للابناء قال الامام جعفر الصادق عليه السلام في حديثه للمفضل بن عمر الجعفي (( اكتب و بث علمك في اخوانك , فان مت فاورث كتبك بنيك , فانه ياتي على الناس زمان هرج لا يانسون فيه الا بكتبهم ))

 

البرنامج

من هنا كان برنامج المكتبة البيتية الذي يحاول بصورة عامة من جهة الحث على الاهتمام بالكتاب و اقتنائه و نشر ثقافة القراءة و المطالعة و من جهة اخرى ابراز و ترسيخ مفهوم المكتبة البيتية بصورة خاصة بحسب ما تبين من الاهمية التي تتمتع بها و استجابة لوصايا اهل البيت عليهم السلام و الالتزام بتعاليمهم و نهجهم

و رتب البرنامج على محورين رئيسين :

الاول : سلسلة مسابقات المكتبة البيتية

الثاني : مجموعة من الفقرات التي تحقق اهداف البرنامج منها :

1-برنامج المكتبة الصيفية .

2-برنامج سلسلة ندوات و محاضرات عن قيمة الكتاب و المكتبة البيتية .

3-برنامج اقامة معرض متنقل للكتاب في مختلف المدن و المناطق .

4-برنامج امسيات المطالعة و الحوار الشبابية .

5-برنامج امسيات المطالعة و الحوار الاسرية .

6-برنامج اشاعة تهادي الكتب في المناسبات الاجتماعية .

 

الاهداف

و تتوخى المؤسسة تحقيق الاهداف التالية :

1 – احياء مفهوم المكتبة البيتية و جعله من ضمن مفردات الثقافة العامة التي تهتم بها الاسرة لطبع شخصية افرادها الثقافية بحب الكتاب و المطالعة .

2 – تعزيز قيمة الكتاب و اعطائه الدور الرئيس في بناء الشخصية الثقافية بعيدا عن المصادر الثانوية التي هي بدورها تعتمد عليه و لكن بصورة مجتزئة لتمرير اهدافها الخاصة .

3– اقتناء الاسرة لكتب مهمة و مفيدة فتكون نواة صغيرة لبناء مكتبة بيتية مفيدة و نافعة .

4 – توجيه الشباب المؤمن ( ايدهم الله ) نحو مطالعة جادة و مفيدة و مثمرة من خلال طبيعة اسئلة المسابقة و باقي فقرات المحور الثاني .

 

هذا و قد باشرت المؤسسة بتنفيذ المحور الاول من خلال اطلاق سلسلة مسابقات المكتبة البيتية التي انجز منها لحد الان نسختين و يجري الاعداد للنسخة الثالثة لاطلاقها قريبا جدا بعونه و تأييده تعالى

كما و تامل المؤسسة في تفعيل باقي الفقرات في المحور الثاني قريبا ايضا حيث يتم الاعداد لمعرض كتاب متنقل بالية جديدة مصحوبا ببرامج و فقرات اخرى مفيدة و ممتعة و الاعداد لاقامة مجموعة من المحاضرات و الندوات حول اهمية الكتاب والمكتبة البيتية و اساليب و مناهج القراءة و المطالعة الحديثة و دورات لتعليم القراءة ( لماذا نقراء ) ( ماذا نقراء) ( كيف نقراء )

 

 

[ عدد الزيارات: ٣٠٦٧]

 

تعليقات الزوار

علي الطائي  ()

المشروع جيد جدا و الله الموفق

حيدرعبدالسادة  ()

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يوجد لديكم فرع في البصرة ونحن من سكنة الزبير للمشاركة في المسابقات هل يمكن تزويدنا بمكتبة بيتية كاملة والبيع بنظام التقسيط للراغبين بذلك لان الكتب اسعارها غالية ولايمكن اقتناء الكثير منها مع جزيل الشكر لكم

ساره  ()

فكرة المكتبه البيتيه رائعة جدا وتشجع على القراءة واقتناء الكتب ذات الفائده.. وفقكم الله والى مزيد من التقدم باذن الله..

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

 
  التعريف بالمؤسسة فروع مؤسسة المرتضى مجلة النجف الاشرف اصدارات المؤسسة المرجعية الدينية حوزة النجف الاشرف مكتبة المرتضى منتدى المفيد