آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

يَـأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اجْتَنِبُواْ كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ !! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 يوم تبدل الأرض غير الأرض!! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 قُل لِّعِبَادِىَ الَّذِينَ ءَامَنُوا يُقِيمُوا الصَّلَوةَ وَيُنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَ » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ(2)!! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ » الكاتب: بسمله » آخر مشاركة: بسمله اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1)!! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 يَـامَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ!! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 وما أرسلناك إلاّ رحمةً للعالمين!! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 لاَ يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الاَْكْبَرُ وَتَتَلَقَّـاهُمُ الملائكة !! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14 وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لاََزِيدَنَّكُمْ !! » الكاتب: سجاد14 » آخر مشاركة: سجاد14
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ(2)!!

  1. #1
    عضو-فضي
    تاريخ التسجيل
    03 2014
    المشاركات
    49

    افتراضي اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ(2)!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى في محكم كتابه الكريم:
    ï´؟اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1) وَإِن يَرَوْا ءَايَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ (2) وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَآءَهُمْ وَكُلُّ أَمْر مُّسْتَقِرٌّ (3)ï´¾سورة القمر
    قوله تعالى:ï´؟اقتربت الساعة وانشق القمرï´¾الاقتراب زيادة في القرب فقوله:ï´؟اقتربت الساعةï´¾أي قربت جدا، والساعة هي الظرف الذي تقوم فيه القيامة.
    ï´؟اقتربت الساعةï´¾أي قربت الساعة التي تموت فيها الخلائق وتكون القيامة والمراد فاستعدوا لها قبل هجومها
    وقوله:ï´؟وانشق القمرï´¾أي انفصل بعضه عن بعض فصار فرقتين شقتين
    تشير الآية إلى آية شق القمر التي أجراها الله تعالى على يد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بمكة قبل الهجرة إثر سؤال المشركين من أهل مكة، وقد استفاضت الروايات على ذلك، واتفق أهل الحديث والمفسرون على قبولها كما قيل.
    وقد أجمع المسلمون على ذلك فلا يعتد بخلاف من خالف فيه ولأن اشتهاره بين الصحابة يمنع من القول بخلافه ومن طعن في ذلك بأنه لو وقع انشقاق القمر في عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لما كان يخفى على أحد من أهل الأقطار فقوله باطل لأنه يجوز أن يكون الله تعالى قد حجبه عن أكثرهم بغيم وما يجري مجراه ولأنه قد وقع ذلك ليلا فيجوز أن يكون الناس كانوا نياما فلم يعلموا بذلك على أن الناس ليس كلهم يتأملون ما يحدث في السماء وفي الجو من آية وعلامة فيكون مثل انقضاض الكواكب وغيره مما يغفل الناس عنه وإنما ذكر سبحانه اقتراب الساعة مع انشقاق القمر لأن انشقاقه من علامة نبوة نبينا (صلى الله عليه وآله وسلم) ونبوته وزمانه من أشراط اقتراب الساعة
    وقد روى حديث انشقاق القمر جماعة كثيرة من الصحابة منهم عبد الله بن مسعود وأنس بن مالك وحذيفة بن اليمان وابن عمر وابن عباس وجبير بن مطعم وعبد الله بن عمر وعليه جماعة المفسرين
    إلا ما روي عن عثمان بن عطاء عن أبيه أنه قال معناه وسينشق القمر وروي ذلك عن الحسن وأنكره أيضا البلخي
    وهو مزيف مدفوع بدلالة الآية التاليةï´؟وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمرï´¾فإن سياقها أوضح شاهد على أن قولهï´؟آيةï´¾مطلق شامل لانشقاق القمر فعند وقوعه إعراضهم وقولهم: سحر مستمر ومن المعلوم أن يوم القيامة يوم يظهر فيه الحقائق ويلجئون فيه إلى المعرفة، ولا معنى حينئذ لقولهم في آية ظاهرة: أنها سحر مستمر فليس إلا أنها آية قد وقعت للدلالة على الحق والصدق وتأتي لهم أن يرموها عنادا بأنها سحر.
    ومثله في السقوط ما قيل: إن الآية إشارة إلى ما ذهب إليه الرياضيون أخيرا أن القمر قطعة من الأرض كما أن الأرض جزء منفصل من الشمس فقوله:ï´؟وانشق القمرï´¾إشارة إلى حقيقة علمية لم ينكشف يوم النزول بعد.
    وذلك أن هذه النظرية على تقدير صحتها لا يلائمها قوله:ï´؟وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمرï´¾إذ لم ينقل عن أحد أنه قال للقمر: هو سحر مستمر.(0الميزان)
    على أن انفصال القمر عن الأرض اشتقاق والذي في الآية الكريمة انشقاق، ولا يطلق الانشقاق إلا على تقطع الشيء في نفسه قطعتين دون انفصاله من شيء بعد ما كان جزء منه.
    ومثله في السقوط ما قيل: إن معنى انشقاق القمر انكشاف الظلمة عند طلوعه وكذا ما قيل: إن انشقاق القمر كناية عن ظهور الأمر ووضوح الحق.
    والآية لا تخلو من إشعار بأن انشقاق القمر من لوازم اقتراب الساعة
    قوله تعالى:ï´؟وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمرï´¾
    هذا إخبار من الله تعالى عن عناد كفار قريش وأنهم إذا رأوا آية معجزة أعرضوا عن تأملها والانقياد لصحتها عنادا وحسداأي قوي شديد يعلو كل سحر
    الاستمرار من الشيء مرور منه بعد مرور مرة بعد مرة، ولذا يطلق على الدوام والاطراد فقولهم: سحر مستمر أي سحر بعد سحر مداوم قوي شديد يعلو كل سحر
    وقوله:ï´؟آيةï´¾نكرة في سياق الشرط فتفيد العموم، والمعنى وكل آية يشاهدونها يقولون فيها أنها سحر بعد سحر، وفسر بعضهم المستمر بالمحكم الموثق، وبعضهم بالذاهب الزائل، وبعضهم بالمستبشع المنفور، وهي معان بعيدة.
    قوله تعالى:ï´؟وكذبوا واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقرï´¾متعلق التكذيب بقرينة ذيل الآية هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وما أتى به من الآيات أي وكذبوا بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وما أتى به من الآيات والحال أن كل أمر مستقر سيستقر في مستقره فيعلم أنه حق أو باطل وصدق أو كذب فسيعلمون أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) صادق أو كاذب، على الحق أو لا
    وقيل متعلق التكذيب انشقاق القمر والمعنى: وكذبوا بانشقاق القمر واتبعوا أهواءهم، وجملةï´؟وكل أمر مستقرï´¾لا تلائمه تلك الملاءمة
    قوله تعالى:ï´؟وكل أمر مستقرï´¾الخير يستقر بأهل الخير والشر يستقر بأهل الشر عن قتادة والمعنى أن كل أمر من خير وشر مستقر ثابت حتى يجازى به صاحبه إما في الجنة أو في النار وقيل معناه لكل أمر حقيقة ما كان منه في الدنيا فسيظهر وما كان منه في الآخرة فسيعرف عن الكلبي
    قوله تعالى:ï´؟لقد جاءهم من الأنباء ما فيه مزدجرï´¾المزدجر مصدر ميمي وهو الاتعاظ، وقوله:ï´؟من الأنباءï´¾بيان لما فيه مزدجر، والمراد بالأنباء أخبار الأمم الدارجة الهالكة أو أخبار يوم القيامة وقد احتمل كل منهما، والظاهر من تعقيب الآية بأنباء يوم القيامة ثم بأنباء عدة من الأمم الهالكة أن المراد بالأنباء التي فيها مزدجر جميع ذلك.
    قوله تعالى:ï´؟حكمة بالغة فما تغن النذرï´¾الحكمة كلمة الحق التي ينتفع بها، والبلوغ وصول الشيء إلى ما تنتهي إليه المسافة ويكنى به عن تمام الشيء وكماله فالحكمة البالغة هي الحكمة التامة الكاملة التي لا نقص فيها من حيث نفسها ومن حيث أثرهاوالقرآن حكمة تامة قد بلغت الغاية والنهاية
    وقوله تعالى:ï´؟فما تغن النذرï´¾الفاء فيه فصيحة تفصح عن جملة مقدرة تترتب عليها الكلام، والنذر جمع نذير بمعنى المنذر أو بمعنى الإنذار والكل صحيح وإن كان الأول أقرب إلى الفهم.
    وقيل النذر هي الزواجر المخوفة وآيات الوعيد
    والمعنى: هذا القرآن أو الذي يدعون إليه حكمة بالغة كذبوا بها واتبعوا أهواءهم فما تغني المنذرون أو الإنذارات؟.
    ثم أمره سبحانه بالإعراض عنهم فقالï´؟فتول عنهمï´¾أي أعرض عنهم ولا تقابلهم على سفههم

    **************************************************
    تفسير الميزان
    تفسير مجمع البيان
    التعديل الأخير تم بواسطة سجاد14 ; 26-06-2016 الساعة 03:58

  2. #2
    عضو-ذهبي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    183

    افتراضي

    احسنتم اخي العزيز جعله الله في ميزان حسناتكم

  3. #3
    عضو-فضي
    تاريخ التسجيل
    03 2014
    المشاركات
    49

    افتراضي

    بوررك حضورك
    زادك الله من فضله
    الواسع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1)!!
    بواسطة سجاد14 في المنتدى ساحة التفسير
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-06-2016, 04:37

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •