السلام عليكم :
مفاد السؤال :
لو ان شخصاً ارتكب جميع المعاصي التي نهي عنها الله سبحانه وتعالى الا القتل فإنه لم يرتكبه , وقد شاءت الأقدار ان يحكم عليه بالقتل لجريمة قتل لم يرتكبها فهل يعد قتله ظلما واجراء القصاص عليه ظلما كفارة له عن ذنوبة التي ارتكبها او لا
أو انه يحاسب على جميع تلك المعاصي بمقدار معصيته ويثيبه الله تعالى على ذلك القتل الذي وقع عليه ظلماً بالاجر .